المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلام جميل وراائع عن الاخلاق


ضيف خفيف
12-03-2003, 03:49 AM
الحمدلله رب العالمين وعلى رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم الذي بعث ليتم مكارم الاخلاق وهو الذي ذكر في القرآن الكريم (( وأنك لعلى خلق عظيم )) .


قال الشاعر الحسين بن مطير :

أحب مكارم الاخلاق جهدي ***** وأكره أن أعيب وأن أعابا


وأصفح عن سباب الناس حلماً ***** وشر الناس من يهوى السبابا


ومن هاب الرجال تهيبوه ***** ومن حقر الرجال فلن يهابا


ما أجمل هذه الابيات فعلا جميلة ورائعة فلماذا أصبحت رائعة لانها تحدثت عن الاخلاق وسموها ولذلك فأن صاحب الخلق دائما محبوب لدى الناس.

وأن لحسن الخلق منزلة رفيعة وما أرفعها من منزلة .....
قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :

((ما من شيء يوضع في الميزان أثقل من حسن الخلق وإن صاحب حسن الخلق ليبلغ به درجة صاحب الصوم والصلاة)) .

وأنه سبب لدخول الكثير من الناس فقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ((ما يكثر الناس دخول للجنة التقوى وحسن الخلق )) .

فقال الشاعر سالم بن وابصة الاسدي:

أحب الفتى ينفي الفواحش سمعه **** كأن به على كل فاحشة وقرا

سليم دواعي الصدر لا باسطا أذى *** ولا مانعا خير ولا قائلاً هجرا

أستمعوا الى البيت الثالث أنظروا الى مكارم الاخلاق :

إذا ما أتت من صاحب لك زلة *** فكن أنت محتالا لزلته عذرا


قال بعض البلغاء :

الحسن الخلق من نفسه في راحة ، والناس منه في سلامة ، والسيء الخلق الناس فيه بلاء ، وهو في نفسه عناء .

قال بعض الحكماء :

عاشر أهلك بأحسن الاخلاق ، فإن في الثواء فيهم قليل . والثواء هي الاقامة .

قال الحسن البصري :
فإذا أحسنت أخلاق كثر مصافوه ، وقل معادوه ، فتسهلت عليه الامور الصعاب ، ولانت له قلوب الغضاب .


فالاخلاق سمو لصاحبه فعندما تكون صاحب خلق أحببت الناس فأحبوك وقد كان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يستعمل أخلاقه الكريمة والافعال الشريفة :

أنقو الله في الضعيفين . وهم الطفل وكبير السن . لقوله تعالى :
(( الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا ))) .


كلمته جارية من السبي فقال من أنت ؟ فقالت : أنا بنت الرجل الجواد حاتم . فقال رسولنا الكريم : (( أنظروا الى كرم أخلاقا نبينا ))) .

أرحموا عزيز قوم ذل ، ارحموا عالما ضاع بين جهال .


سئلت عائشة رضي الله عنها عن خلق الله رسول صلى الله عليه وسلم فقالت : كان خلقه القرآن . وتلت قول الله تبارك وتعالى (( وإنك لعى خلق عظيم ) .


عن أخلاق الاتقياء وأخلاق الاشقياء .

إن حسن السمت ، وطول الصمت ، ومشي القصد من أخلاق الاتقياء .
وإن سوء السمت ، وترك الصمت ، ومشي الخيلاء من أخلاق الاشقياء .

فإذا مشيت فوق الارض فإذكر من تحتها ، وكيف كانوا فوقها ، وكيف حلوا في بطنها ، وكيف كانوا أمما .

كلام ذهب في ذهب أتريدون القراءة أكثر :

واعلم أن بن آدم أعز من الاسد ، وأشد من العمد (( الاعمدة )) ما لم تصبه أدنى شوكة وادنى مرض ، وأدنى مصيبة فإذا أصابة شيء من ذلك وجدته أهون من الذرة (( الهباء المنثور)) وأمهن (( المهانة )) من البعوضة فلا يغررك تجبره وتكبره ، وتفرعنه واستطالته .

قال الشاعر :

ولا تمش فوق الارض إلا تواضعا *** فكم تحتها قوم هم منك أرفع

فإن كنت في عز وحرز ومنعة *** فكم طاح من قوم منك أمنع

نختم موضوعنا عن وصايا لقمان لإبنه :

(( وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (18) وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (19) )) سورة لقمان .

وقال عز وجل في سورة الاسراء :

(( وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً (37) )) .

في الختام نذكر دائما في كل الصلوات المكتوبة والتطوعية نذكر بها دعاء الاستفتاحية وهناك صيغ كثيرة لها فمنها ذكر بها الاخلاق :

((وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له، وبذلك أمرت وأنا من المسلمين، اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت سبحانك وبحمدك، أنت ربي وأنا عبدك، ظلمت نفسي واعترفت بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جميعاً،إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، واهدني لأحسن الأخلاق لا يهديني لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت، لبيك وسعديك، والخير في يديك، والمهدي من هديت، أنا بك وإليك، تباركت وتعاليت، أستغفرك وأتوب إليك))..

أرجوا من الله أن يحوز على رضاكم هذا الموضوع .

ولو كتبنا عن الاخلاق مجلدات لما وفينا قدرها .

المحرر الاجتماعي
12-03-2003, 09:49 AM
جزاك الله خيرا وبارك فيك بني الحبيب ضيف

موضوع رائع ونحتاج منه الكثير واسال الله تعالى ان يحسن اخلاقنا كما احسن خلقنا

بالتوفيق بني

ضيف خفيف
12-03-2003, 10:38 AM
أشكرك من كل قلبي وكل الحب لك والتقدير وعظيم الامتنان ايه الاب الخلوق . والله يتقبل منك الدعاء.

فأنتظروا سلسة عالم بلا مشكلات .

العائدة الى الله
12-03-2003, 04:05 PM
الحقيقة ان الموضوع اكثر من رائع وملم ما شاء الله عليك اخي ضيف.
الحقيقة الاخلاق الحميدة من اساسيات ديننا الحنيف ولكن للاسف الشديد تغيب عن اكثر اوساطنا الاجتماعية هذه الايام. نرجوا من الله الهداية وندعوه ان يزيينا بمثل هذه الاخلاق اللهم امين.

جعله الله في ميزان حساناتك انشاء الله.

ضيف خفيف
12-03-2003, 05:28 PM
بارك الله فيك أختنا الفاضلة العائدة الى الله وعلى تواصلك معنا والله كلمات قلتيها والله أنها لغالية وجزاك الله خير وبارك الله فيك والاخلاق هي ما تميزنا عن بقية الاديان الاخرى فأنها له دخل في الامور الكثير من الدعوة في الله وطلب العلم والتجارة وغيرها من الامور الكثير .

أم وليد
12-03-2003, 06:27 PM
قال الحسن البصري :
فإذا أحسنت أخلاق كثر مصافوه ، وقل معادوه ، فتسهلت عليه الامور الصعاب ، ولانت له قلوب الغضاب .

جزاك الرحمن خير الجزاء موضوع قيم ونافع بارك الرحمن عمللك ونفعنا بماتسطره اخي الكريم ضيف خفيف .

المحرر الاجتماعي
12-03-2003, 09:13 PM
ننتظر بني وبالتوفيق ان شاء الله

اما الاب الخلوق فكثر منها ....

وايضا تذكرت مقولة شهيرة عن الفاروق عمر ابن الخطاب ان لم تخطئني بعض عباراتها

"ما تركت النصيحة والامر بالمعروف والنهي عن المنكر لنا من صاحب "

وفي ذلك ربما شعرة معاوية بين الاخلاق التي تجلب الاصحاب وبين النصح والصراحة والمواجهة التي تنفر المحبين

وبالتوفيق للجميع

ضيف خفيف
13-03-2003, 12:50 PM
بارك الله فيك أختي أم وليد على هذه المشاركة الطيبة منك وعلى تواصلك الطيب .

أبي الحبي والخلوق والاب الروحي الله لا يحرمنا منك ومن تواصلك ومحبتك الينا وجزاك الله خير الجزاء على هذا التواصل وعلى تفاعلك لموضوعي وابشر يا ابي هناك المزيد بإذن الله من سلسلة عالم بلا مشكلات وأنتظرونا ولا تذهبون الى بعيد .

الجارح
13-03-2003, 02:08 PM
اخى الحبيب والكبير قوى قوى ضيف خفيف
موضوع ممتاز وللاسف نفتقر الى هذه الصفات فى زمننا هذا وفقك الله اخى الحبيب وجزاك الله الف خير

ضيف خفيف
13-03-2003, 03:20 PM
بــــــــــــــــــــــــارك الله فيك اخي الصغير الجارح على ردك الخلوق والرائع نعم لقد أفتقدنا بالفعل لاننا أبنعدنا عن ديننا الاسلامي وعن أدابه وقيمه السامية .

أم عبد الملك
13-03-2003, 03:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع نحتاج أن نقرأ عنه كل وقت ولحظة حتى تصفو نفوسنا ونقتدي بنماذج عظيمة تمسكت باخلاقيات هذا الدين فعزوا وسادوا.

لكن نظرة لواقعنا لا شيء لأننا لم نتمثل هذا القمم في حياتنا فأصبحت المثل نظريات قل من يطبقها فباليت أن نعود لمنبع الأخلاق لنعيش براحة وهدوء بال

فــــــــ جزاك الله كل خير أخي

النابلسية
13-03-2003, 07:51 PM
بارك الله فيك اخي في الله
موضوع رائع
وفقك الله وسدد على طريق الخير خطاك0

ضيف خفيف
13-03-2003, 07:55 PM
جزاك الله خير وبارك الله فيك أختنا أم عبدالملك على كلامك وأمنياتك الرئعة والجميلة نسئل الله ان تتحقق في ارض الواقع .

ضيف خفيف
13-03-2003, 09:42 PM
بارك الله فيك أختنا في الله////// النابلسية

جزاك الله خير على هذا الدعاء .