عرض مشاركة واحدة
قديم 18-12-2016, 05:44 PM رقم المشاركة : 404
معلومات العضو
مُعبرة رؤى

الصورة الرمزية الجبل يا سارية

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


الجبل يا سارية غير متصل


Smile رد: ورقة خاصة من اوراق حياتي ..

أصبح علم الرؤى من العلوم المضطهدة التي تم إلصاق التكهن و الممارسات الشيطانية فيه بل صار الطريق الأسهل للوصول الى المال و هو الطريق الأسهل و المفضل الذي يطمئن قلوب الكسالى الذين لا يهتمون بحقيقة السعي نحو النتائج الاخيرة او القمم التي يدّعون الطموح إليها .. علم الرؤى و المنامات الذي لا يُناقش علمياً و لا يتم التفكر لإكتشاف أسراره التي تُظهر لك بديع ما أوجده الله في هذا الكون الفسيح بل أصبح شيئاً يتلاعب به الرقاة و المشعوذون و الماديون و كالعادة تم ترويج الأكاذيب من قِبل المحبطين الأتباع الذين لا تسمع لهم صوتاً إلا مع الضجيج .. أين المفكر و أين العقلية العميقة هل هذا الذي أمر به الإسلام ؟! هذه فرصة للنظر و اصطياد الملاحظات .

في سورة يوسف تم ذكر تأويل الأحاديث كمعجزة فريدة و بالطبع كونها معجزة فهي طاهرة من الكذب و الإدعاء و الإفتراء و الخرافات و الجهل و التكهن و الطمع المادي و أعتقد ان كل صادق سيؤمن بذلك لذا من إدعى هذا التصوّر فعليه ان لا يتعامل مع الرؤى كما هو الحال عليه الان بل عليه الانطلاقة منه ليدخل أول مستويات هذا الميدان و هو معرفة ماهي الرؤيا و كيف تتكوّن و ما الغاية من وجودها و ما الذي سيوصلنا إليه .. و الناظر في ايات الله و احاديث نبيه عليه الصلاة و السلام سيهتدي إلى كشف الأسرار العلمية التي بالتأكيد ستُطهر هذا المجال المُفترى عليه بالدجل و التنقيص .

أتسائل أحياناً هل من المعقول ان هؤلاء يعتقدون ان النبي يوسف عليه السلام عبّر الرؤى مثل الصورة التي نشاهدها الان ؟ ألا يدعوا ذلك إلى إزالة الغموض عن هذا المجال .

من المُستنكر عليه في هذا الأمر وجدت ان كثير ممن يعبّرون الرؤى لا يعرفون كيف يفسرون ايات القرءان حتى لو بعضها و هذا يدل على الفصل الذي اظهر ان هناك استخفاف مُستبطن في قلوبهم غايتهم فقط تحقيق المطامع .. أليس القدرة واحدة و هي قدرة التفسير إذن لماذا تم عزلها عن تفسير القرءان ؟

كيف ستُفسّر الايات التي قد تأتي في بعض الرؤى إن لم تكن تستطيع تفسير الايات او على الاقل استخراج بعض المعاني من الآية .؟!

الرؤيا الصادقة جزء من اربع و اربعين ( و هناك روايات ذكرت اكثر من ذلك و هناك أقل ) جزء من النبوة .. كيف ستتوصل إليها و انت لا تعرف الفوارق بين الرؤى و الاحلام و الاضغاث و الامنيات النفسية و الامراض النفسية التي تدفع بصاحبها لأن يرى رؤى ناتجة مما يعانيه ؟ او شخصيات متعنصرة لأفكارها و ما تؤمن به فتشاهد ما يؤكد لها ذلك .. فكيف علمت انها رؤى صادقة و جزء من اجزاء النبوة ؟!

حينما تجعل الرائي يلهث وراء ما تخفيه الرؤى و لا تقدم له السبيل الذي يحقق له حياة كريمة و إيمان صحيح و عمل صالح و أشياء تجعله يرى بعين المستيقظ الفطن لا بعين المتوهم الغافل ..أنت أدخلته في دوامة السحر الذهني


كتبه \ الجبل يا سارية .











التوقيع

العلم يتضاد مع اللهو كل من يلجأ للهو هو هارب من علم و كل من يلجأ لعلم هو تارك للهو .
رد مع اقتباس